العودة   موبايلي نت > منتديات متنوعة > منتدى الشعر والخواطر > قسم الروايات والقصص
اسم العضو
كلمة المرور
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-04-2007, 07:58 AM   #1
meshare1 meshare1 غير متصل
تطبيق نشيط
 
  المستوى : meshare1 نشيط


إرسال رسالة عبر MSN إلى meshare1

افتراضي أقراء القصة وأستنتج منها العبرة


أقراء القصة وأستنتج منها العبرة....

القصه بشكل مختصر جدااا


في أيام الأبتدائيه في الصف الرابع أتعرف ناصر علي خالد وكان خالد قوي في شخصيته وجسمانيا"
في كل سنه دراسيه جديده يكونون في فصل واحد ومع كل سنه تقوي صداقتهم...

أتخرجو من الثانويه وخالد كانت ظروفه العائليه قاسيه شوي وهذا الي خلاه يوقف عن التعليم وراح سجل في العسكريه

وناصر كمل الجامعه وحاط في راسه (طوبه) قصدي انه يصير مدرس
وكمل تعليمه
وخالد أتبهذل
كل شهرين في ديرة يتنقل حسب عمله الي جابله نفسيه ومع ذالك مصر علي عمله لان الظروف حقته صعبه
والسنين الي طافت ماأثرت علي محبتهم كان يتقابلون في النادر لظروفهم وأكثر مايتواصلون با الاتصال والمسجات
وبعد ست سنوات تقريبنا قرر خالد أنه يكمل نصف دينه بعد مازبط أوظاعه وجاء يوم زواجه وناصر أكيد أنه علي يمين خالد صاحبه
وخلصو مراسيم الزواج وبارك ناصر
لأعز أصحابه وسمع كم نصيحه من خالد والي حوليه قالو ....ياناصر وراك ماتتزوج وتريح نفسك..وتستر علي نفسك...)) ليش قالو كذا


لأنهم شامين ريحه من ناصر كان وما زال لعاب ..،، يحب ألغزل يحب شي أسمه بنت بس مايبيها بلحلال
كلعادة سمع هذي الكلمتين ولا أثرت فيه
وبعد أقل من الشهر راح ناصر ذاك السوق الي كله يطير العقل ...عينك ماتشوف الا الغزلان الكتاكيت...

وماطاحت عين ناصر الا في ذيك البنت الي تشق الوجه
من جسم ومشيه ودلع ولبس مخصر وسواد عيون (شكلك رحت فيها..)
ومالك من ثقالت دمي
جاها ناصر وعطاها رمش يبي يشوف أخلاقها من النوع الي تنصاد بسرعه وهي ماكذبت خبر وترد الأشارة سريع سريع... ليش لان ناصر كان وسيم وابيظاني مع أحمرار في بشرته (بالمختصر فيه دم شامي). وقرب من البنيه وعطاها الرقم
وهو مستانس علي أنه تعرف علي الغزاله هذي وكان قاعد علي أحر من الجمر

ينتظر أتصال منها٠٠٠
والساعه ٦ صباحا الا وهي راسله رساله وكاتبه فيها(صباح الخير يا الخير كله صباح النور يلي النور يستمد منه
أكيد كنت تنتظر أتصال مني
أعذرن...
"جزء من النص مفقود" وخوينا ناصر مات قهر كان وده يعرف وش مكتوب في اخر الرساله)

وأكيد صاحبنا ناصر سوى فيها ثقيل والا هو ميت علي أنه يدق وبعد جهد وجهيد وحرب نفسيه دق علي الغزاله بعد صلاة العشاء بساعه هذا أخر حد له في الثقل وأخيرا ماردت عليه... تدري ليش............






....................

.........................
لأنها كانت في الحمام وأنت بكرامه تغسل ثياب زوجها
ويوم خلصت من شغلتها
شافت الجوال والا ذيك
توجد مكالمة لم يرد عليها
وقعدت تطالع في الجوال وتكلم..................



....................
....................
....................
..........نفسها
(ياترى من يكون هذا )
<أحسن لغه عربيه>
وبعد توقعات من يكون فكت المكالمه وعينك ماتقرا الا نبض قلبي(علي طول سمت ناصر نبض قلبي) وهي تدق عليه وخوينا يشوف في شاشه جواله ( روحي يتصل بك) وماشافت عينه هذا الكلام والا ويجيه مغص في راسه
ويرد ألووو
هلاهلا بالصوت مساء الخيرات
ناصر: مساء النور يابعد قلبي
وعلي طول أستلمها تحقيق...
ليش مارديتي أولا
قالت له وش دعوة بشويش بالراحه بكيفي ماأبي أرد
خوينا ناصر يوم سمع هذا الرد قال بس شكلها بتصير مشكله
أصلا هو لما سأل ماكان عنده موضوع يبداه
وتدارك الموضوع من بدايته وقال: بكيفك طبعا بكيفك ولو مايجي علي كيفك غصب نخليه علي كيف القلب ياقلبي
وقالت له: أحرجتني ياحبي.ناصر ماسمع هذي الكلمه والا أذنه جاتها تشنجات
ومالكم طوالتها....
عرف ناصر أسم الغزاله طلع أسمها مشاعل
وصار تعارف أكثر وحب (طبعا هذا الحب مزيف)
وبعد شهر وشويتين

أتصلت مشاعل علي حبيب القلب وشاغل البال بعد نص الليل بعد ماخلصت التمثليه حقت حارة الباب
مشاعل: الووو ياقلبي
ناصر : هلا ياحبي.
مشاعل: لايكون نايم وأزعجتك
ناصر: وقتي كله لكي ياعمري.
مشاعل:تسلم ياروحي بس حسيت بملل قلت اسولف معك شوي.
وجات سواليف وراحت سواليف

قالت مشاعل :ياناصر يابعد قلبي انا مستغربه منك ماقلت ابي أقابلك
أشوفك من بعيد من قريب ولا نجلس مع بعض
قال ناصر: يامشاعل انا حقيقه حبيتك وكل ما ابي أجيب الموضوع هذا أخاف من المقابله أحس أني أصير ظعيف قدامك لأنك صراحه موت فتنه
((وهو كذاب ماعليه من المقابله ولا أصلا كان ينتضرها هي تقول ابي أشوفك... وجات لحدة..)
ومشاعل الضعيفه ماصدقت بهذا الكلام
وقالت انا ابصير أقوي منك وابي أقابلك
وقال في نفسه (تخسين مانتي أقوي مني)
قالها الله يعين ساعه شوفتك وش يبي يصير لي
وبعد قالها شوفي وقت يناسبك وعطيني ألو
وقالت مشاعل: راح توحشني


وبعد أربعه أيام وفي تمام الساعه الثامنه صباحا وهي تدق علي ناصر وتصحيه من عز نومه
وتقول الساعه ٨،٣٠ تكون عندي في البيت


ناصر: يالله صباح خير وش تقولين (في غلط النوم)
مشاعل:الساعه ٨،٣٠ تكون عندي في البيت انت تفهم
ناصر: وزوجك
مشاعل: أنت عبيط أجل أبي أجيبك وزوجي موجود
ناصر: وين يكون
مشاعل: في الدوام وماراح يرجع الا بعد الظهر بساعتين
ناصر: متأكدة انه ماراح يرجع من دوامه الا في نهايته
مشاعل: متأكدة
ناصر: خير انشالله
وقفل الجوال وراح يتزبط ويتشيك ويتحمم بعد ماكان أخر عهد له في التشور أسبوع
ونزل وتجي المصيبه....
مالقي السيارة.....
عرف ان أخوة النذل أخذ السيارة
وماجاء في باله الا خالد خويه وهو يدق عليه
ناصر: سلام خالد
خالد: وع السلام ناصر هلا ولله
(وبعد الاطمئنان علي بعض من الكلام الي ماله داعي.. مثل....وشلونك وشلون الأهل وألأخوان .. والجماعه والبعيد والقريب .. وش أخبارك عساك مبصوط ...)
قال ناصر: ياخالد لك ولا للذيب
طبعا خالد أهتزت عندة الشهامه والرجوله والنخوة وهو يقول بعالي الصوت
يخسي الذذذذيب آآآمر حبيبي
وقال ناصر الخارطه كلها لخالد
وقال خالد: طيب المطلوب
ناصر: أبيك توديني ماعندي سيارة..
وقاعد ينصحه خالد من باب النصح والأخوة لأنه شايف هذا خطاء
وقال ناصر: بس بس خلاص قول ما أبي أوديك وريحنا ياخي
خالد : لا ياخوي انا حبيت أنبهك
ولا انا ماعندي مشكله ابي أوديك
وجاء خالد وأخذ ناصر بالسيارة

وقال وين المحل
وصف ناصر لخالد مكان البيت قاعد يقول روح من هنا ولف من هنا وأرجع من هنا
وألا خالد ماوقف الا عند بيته وقال في نفسه وهو مستغرب في عمارتنا وحدة قحبه غريبه وانا ما أعرف!!!
وناصر الضعيف مايعرف ان البنت ساكنه في عمارة الي ساكن فيها صاحبه خالد

وقاعد يسأل خالد وبكل براءة ان كان ماعندك شي أنتظرني نصف ساعه وجاي
... وخالد يقول ياناصر البنت هذي فين ساكنه من العمارة

وقال ناصر :ساكنه في الدور الثاني الشقه رقم ٢
والا وذ ألألتماس الي يسك خالد بين عيونه ضاهرة من قلبه عرف ان البنت الي رايح يقابلها ناصر هي عارة زوجتك مصيبه...!!!
أذا خالد بنفسه أخذ ناصر وجابه ألين عند بيته ويبي ينتظرة لمن يخلص&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;&iquest;
وكتمها خالد في نفسه وما علم ناصر ان البنت هذي تصير زوجته؟؟!!
وأنتظر خالد تحت الشمس والحر،، والذبان يدبي في خشمك وأنتظر ساعه وساعتين
وناصر قاعد يلاعب مشاعل مرة بوسه ومرة لمت حضن ومرة هشك بشك!!
وجاء ناصر بعد ماذكر انه في واحد قاعد ينتظرة أسفل.
ناصر: معليش ياخالد اتأخرت كثير عليك بس لا تلومني علي الي صار معي شي ما أقدر أوصفه ياذيك البنت القمر ياجسم عليها يذبح ولا الصدر الي تقول رومان
ولا الجنس معها شي ثاني

ياخي زوجها أحس انه خبل ولا زي هذي أتركها لوحدها
ياشيخ أترك أشغالي كلها وأنام في حضنها..
وخالد يسمع وقلبه يتقطع قهر

وبعدين خالد نزل ناصر في بيته وراح خالد يدوور في الشوارع من القهر
كأن الدنيا مسككه عليه وراح متأخر للبيت
ودخل للبيت لاسلام ولا كلام وجات حبيبت القلب وهي تقول توة ما أنور البيت ياهلا ولله سلامات تأخرت خرعتني عليك وجوالك مغلق ليش ...
وخالد يقول في صدرة آآه ياخاينه..
وفي كلمتين قالها :
لمي ثيابك.
قالت ويش.
قال : الي سمعتيه
قالت:طيب ليش.. وهي خايفه انه يكون داري بالخيانه.

وأخذت ثيابها
وراح لبيت عمه. وقال :
ياعمي هذي بنتك ماعاد ابيها.

قال عمه : هو لعب عيال تاخذ البنت وبعدين ترميها وتقول ما عاد تبيها ...
ولله أن ماعقلت اني لأحط البندق في خشمك. أنت تفهم.

قال ياعمي انا صنت وغير مااااااااصان. ياعمي فهمت.
وقام خالد مسك الباب ومايدري وين هو رايح...
ومن بعد اسبوع جات ورقة طلاقها...
وراحت الأيام وتجمعو ناصر وأثنين من أصحابهم من ايام الدراسه وقالو نبي نروح عند خالد اليوم في بيته ونبي نثقل عليه بالعشاء
ودق ناصر
ناصر : الو خالد
خالد : هلا ناصر
ناصر: ابي اجيك في البيت اليوم ومعي ضيوف

خالد: الله يحييك أنت وضيوفك
جاء ناصر علي وصف خالد علي طريق البيت
والضيوف معه
والا وهذا البيت البيت الي قابل البنت فيه (بعد ماقابلها أنقطعت أخبارها عنه لأن خالد طلقها..)
ودخلو البيت وجاب الشاهي وقال أعذروني صرت عزابي من جديد
قالو سلامات توك عريس وش صار
قال خالد: ماالله كتب اني أستمر علي زواجي هذا ...
وعرف ناصر وتأكد بعد ما سألو خالد متي صار الكلام هذا قال تقريبا له اسبوعين

ناصر حسبها وقال ان العمارة عمارة البنت الي قابلها فيه ونفس الشقه ونفس المدة الي طلق خالد فيها زوجته نفس الوقت الي قابل فيها البنت
وعرف انه خان صاحبه وأخوة وأعز مايملك
وظاقتبه الدنيا ناصر وش تسوي
طبعا ماقدر يجلس عند خالد قال انا أستأذن توني ذكرت شغله لازم أخلصها أعذروني أمكن ما أقدر أرجع...
وراح للبيت... ؟
وسك باب الغرفه عليه وجلس يبكي قهر علي الي صار منه وقال لازم أعلم أبوي يشوف لي دبرة في المصيبه الي سويتها....
وقابل ابوه وعطاة الموضوع كله وقال يابوي انا سببت في طلاق يعني هدمت بيت..
ابو ناصر فاهم وعاقل وقال:
اسمع ياولدي يقولون رب ظارة نافعه
البنت هذي خانت زوجها معك يعني أنها مبيته النيه في خيانت زوجها سواء معك أومع غيرك وهذي نعمه انه خويك عرفها علي حقيتها وخويك أصيل ورجل وما حب يحرجك وماصادك معها وحتي مافاتح الموظوع معك
ياولدي انا أتوقع ان خالد ماهو زعلان قد ماهو فرحان للي كشفه في شريكت حياته وأحتمال انه ماهو زعلان
عليك بس تبي الحل أعزمه باكر علي العشاء
وقال ناصر: يبه وش تبي تسوي ...
قال ما هو شغلك أنت أعزمه


ومن البكريه بعد العصر الا وجوال خالد يدق وهذ ناصر..

خالد: هلا ناصر
ناصر: هلا خالد كيف الحال
خالد :بخير
ناصر :ياخالد الله يحييك العشاء الليله
خالد: وش المناسبه ياناصر.
ناصر: العشاء لك ياخوي
خالد : لاولله منت صاحي العشاء لي ؟وليش....!
ناصر: ياخالد شوفني أقولك العشاء لابد منه يا أما جيتنا ولا جيناك في بيتك...
وصعبه الشايب يجي تراة كبير
تعال ياخالد انت أحسن خلاص تم...
بعد الجدال الطويل
خالد: تم... (قول تم. تم الله يتمك)<=== خارج الموضوع.

وحظر خالد العشاء
وقاعد يطالع ويستني المعازيم الا ولله مافيه أحد..

وحيوبه وجابو العشاء
وتعشوا وقامو وغسلو

وجابو الشاهي طبعا الي علي العشاء "خالد وناصر وابوة"
وشربو الشاهي وفتح الموضوع ابو ناصر بشكل منمق
وقال ياولدي يا خالد انا أعرف سبب طلاقك والسبب هذا النذل ناصر
(وهو يدق ولده مع رجله) افهمها ابسبك ياثور
وسبب طلاقك ان زوجتك السابقه ماحفضت بيتك في غيابك
والسالفه علمنيها الكلب ناصر
(وهو يدقه مرة ثانيه مع رجله
وناصر يرمق ابيه بنظرة حادة كاد أبيه يسقط مغشيا عليه <أحسن ياعيون الصقر> يعني تراك زودها حبتين يابوي أنتبه)
وجا خالد يبي يتكلم وقاطعه ابو ناصر وقال:
خلني أكمل كلامي
كمل ابو ناصر: قال ياولدي
خالد لاتنضر للمشكله من جانب واحد انظرلها من الجانب الثاني أنا ما ادافع عن ولدي ناصر
هو غلطان والغلط راكبه من راسه لأساسه
بس شوف زوجتك وش كانت
مبيته لك من نيه
مبيته نيت الخيانه مع ناصر أو غير ناصر
أحمد ربك انك كشفت نواياها٠

وانت ياخالد رجال وشهامتك ورجولتك تخلي الواحد يشريك

لو واحد ثاني كان طلع ولعن والديها ولي معها
لكن أنت حسبتها حسبه ثانيه
انك تشيل الشر من بيتك
بدون مشاكل
وانا ياولدي ما أشوف فيك الا كل طيبه ورجوله وهذا ولدي ناصر قدامك وهذا المسدس سوي الي تبيه..
ناصر يوم شاف المسدس وهو يقحص من محله وقال في نفسه
<لاولله الشايب خرف أنتهي>

وشاف الموضوع صعب وعدل في الموقف
وقال ياخالد انا وقفت أحترام لك عشان تاخذ حقك انا الي سويته شي ماهو بسيط أذبحني تراك ماخذت الا أبسط حقوقك)
وفي الحقيقه ناصر يتنافض من الخوف...
أخذ المسدس خالد وحطه..
.................................................. .................................................. .................................................. ..................................................
أكيد علي جنب وقال ياناس تري الي سواة ناصر كشف حقائق كانت مخفيه في

القلوب وانا ماني زعلان ولي قاعد تسوونه غلط
الموضوع مايستاهل الحجم هذا
الحمدلله ان الاسرار انكشفت
(وناصر يبوس راس خالد
ويجلس متبسما فرحااان عشان خالد ماذبحه)
وراح ابو ناصر بعد ماشكر خالد علي شهامته
ودخل داخل البيت وقال انا راجع لكم بعد دقائق
وبعد ربع ساعه
دخل أبو ناصر ومعه أربعه فتيات
وقال (يالله نخليها سهرة صباحي)..





لاتصدق أمزح
البنات الي معه هم بناته
ودخلهم عليهم في المجلس
والا ناصر يقحص من الراعه
كيف يدخلهم ابوي وخالد موجود..
المهم قال ابو ناصر : ياولدي خالد الي تشوفهم بناتي الباقيات تخير منهم زوجه لك
ويكون في علمك كلهم عارفين بسالفتك
وانا مربيهم تربيه صالحه وخذ وحده منهم ومهرها ماهو محدد
وتكاليف زواجك علي
شوف ياخالد منت طالع من هنا والا وحدة تكون
علي ذمتك
والمأذون الشرعي جاي في الطريق
وخالد منزل عينه تحت من الحياء
والبنات يطالعون فيه طلعو أحسن منه

وطالع في ابو ناصر وقال ياعم أنت أحرجتني

وأختار ألأوسط من البنات لانها أحلاهم
وعلي جيت المأذون
وكتب عقد النكاح بمهر حدده ابو ناصر عشرة ريال فقط


(عشان كان وقتها الشايب طفران ماعنده حق بكت الدخان وبايسن)
وحددو الزواج
بعد أسبوع من تاريخه
وتكفل بجميع مراسيم الزواج
ابو ناصر
والشقه جاهزة ماغيرو فيها الا غرفة النوم
طبعا"غيرها ناصر علي حسابه الخاص
وجاب هدايا لخالد
وطبعا خالد لازم يحمد ربه علي ماتيسر له
وبعد فترة قصيرة
سمعت مشاعل زوجة خالد السابقه بالسالفه وجاها أنهيار عصبي وحاله نفسيه

لانها حست بغلطتها
وعرفت انها خسرت حياتها
وخسرت خالد ماعرفت وش داخل قلب خالد من طيبه وشهامه....
وبعد سنه من زواجهم جالهم مولود سموه ناصر
علي اسم عمه
بس العمر كان قصير
بعد المولود مات ابو ناصر الكبير

The end

المصدر: موبايلي نت


Hrvhx hgrwm ,Hsjkj[ lkih hgufvm

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هذه القصة حدثت عام 2105 م ........................ ahmadalbeik قسم الروايات والقصص 2 17-04-2007 05:35 PM
مكتبة قصص الأنبياء يا ليل طل تطبيق إسلامي 1 20-03-2007 11:52 PM
كيف تكتب قصة قصيرة ومشوقة ..!!؟ MobilYNeT قسم الروايات والقصص 2 15-10-2006 01:59 AM

Bookmark and Share


الساعة الآن 06:46 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة ©2005 - 2012 لـ موبايلي نت