العودة   موبايلي نت > منتدى خدمات الأعضاء > منتدى الأعضاء العام
اسم العضو
كلمة المرور
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-01-2006, 06:05 AM   #1
فوفو1406 فوفو1406 غير متصل
تطبيق مجتهد
 
  المستوى : فوفو1406 نشيط


افتراضي يختلف الرجال حول المرأة التي يرغبونها زوجة لكنهم يتفقون في شئ واحـد .......***


بسم الله الرحمـن الرحيـم
السلام عليـكم ورحمة الله

( من هي حـواء ؟ وماذا تعني حـواء ؟
تختلف اراء الرجال حول المرأة التي يرغبونها زوجة
لكنهم يتفقون في شئ واحد هو أن تكوني .....أنثى

الرجل يريد امرأة(حواء ) ..ولايهمه بعد ذلك أي شئ أخر
امرأة ..لكن بمعنى الكلمة
أمراة ظاهراَ ..وباطناَ ..
بشكلها ...ونطقها ..ودقات قلبها ..بروحها التي تتوارى داخل جسدها
امرأة لاتتعالى على انوثتها حين تراها ضعفاَ تهرب منه
بل تتقبلها على مافيها وتوقن أن هذه العيوب التي تراها ( وليست بعيوب )
انها مزايا يجب أن تحافظ عليها لقد خلقنت هكذا ..ولابد ان تبقى كذلك
وحين تنكر شيئاَ من تلك المزايا فتنبذها ...تقضي بذلك على شئ يميزها

المراة( حـواء) خلقت لتكون امرأة ..بضعفها ..وعاطفتها
والرجل خلق ليكون رجلاَ ..بقوته ..وعقله والوقت الذي يفقد أحدهما مميزاته تختل المعايير
وتسود الحياة في وجوه الحالمين ...وتصبح السعادة أثراَ

قوة المرأة في ضعفها ..وقوة الرجل تنبع من عقله
ولقد اعطى الله لكل منهما دوراَ في الحياة
يتوافق مع مايميزه
ولايعني هذا نفي العقل عن المرأة ...ولانفي العاطفة عن الرجل
لكن باعتبار ايهما يغلب على النفس أكثر وايهما يؤثر فيها أفضل
فمهما بلغت المرأة من العلم وحازت على المناصب تبقى في نظر زوجها
أنثى ...ولايريد منها غير ذلك

ومهما تنازل الرجل عن قوامته وأعطاها العديد من صلاحياته
ومهما بالغ في إظهار زينته ...أو رقق كثيراَ من مشاعره
فصار اقل شئ يؤثر في فؤاده ويغير في قراراته
فلن يرضي المرأة غير تميزه بقوته وعقله

فهي تريده الرجل الذي يقودها ..محباَ لها ..راحماَ اياها
يحترم رأيها ..ويثق برجاحة عقلها
فهل نعود لفطرتنا ؟ ...هل نرضى بطبيعتنا

وأعلمـي ...
أن كرامة المراة على الحقيقة
أن تكون دوماَ مرضاة زوجها
فهو الحبيب الذي تسعد وتهنا في رحاب حبه
وتعيش الاطمئنان والأمان والراحة في كنفه
لاتفشي له سراَ ..ولاتذكري عيبه وأفتخري برجولته وكرمه
وأنشري عنه الحميد من الخصال
وعالجي القبيح بحكمة ومودة وأدب
وأعلمي
انه عرضك وأنت عرضه
فكوني له الحبيبة والزوجة والأم والصديقة والأخت
يصبح لك الحبيب الحاني والأب الراعي
يشيع فضلك ويحرص على سعادتك ويصبر في مرضك ويفرح لشفائك

احرصي على ان يكون بيتك واحة الراحة التي يسرع اليها الزوج في العودة اليها في مودة وسعادة
وعلى أن يتشأ أبناؤك وقد شربوا رحيق الأطمئنان والأستقرار والحب
الذي تنميه في نفوسهم نظرات الأب القانع والزوجة المربية
فيتشأ الأبناء وقد تربوا على مائدة الأدب القراني والسنة النبوية المطهرة
وكل ذلك لن يكون إلا بالأستجابة إلى أوامر القرآن وهدي الرسول صلى الله عليه وسلم

المصدر: موبايلي نت


dojgt hgv[hg p,g hglvHm hgjd dvyf,kih .,[m g;kil djtr,k td az ,hpJ] >>>>>>>***

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مكتبة قصص الأنبياء يا ليل طل تطبيق إسلامي 1 21-03-2007 12:52 AM
هــل تفكـرت..؟؟ الشريف تطبيق إسلامي 2 17-11-2006 01:38 PM
فتاوى اسلامية1 الشريف تطبيق إسلامي 0 30-05-2006 11:07 AM
الى اصحاب العاده السريه الشريف تطبيق إسلامي 2 21-05-2006 11:46 AM
متى تزداد المرأة جمالا !!!! فوفو1406 منتدى الأعضاء العام 0 20-01-2006 06:22 AM

Bookmark and Share


الساعة الآن 08:31 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة ©2005 - 2012 لـ موبايلي نت